هل عالمنا كله مُجرَّد محاكاة لا واقع حقيقي؟
مشروع الترجمة العربي
ترجمة: نورا عبد الجليل
مراجعة وتدقيق: محمد سرحان
مزامنة: محمد سرحان

إن كنت قد شاهدت أفلام المصفوفة The Matrix، فقد تساءلت بالتأكيد مع نهاية الفيلم: هل ما نعيش فيه هو العالم الواقعي حقًا؟ أم أننا عالقون، مثل «نيو» وبقية البشر، في محاكاة حاسوبية معقّدة يُجريها كيانٌ أذكى وأكثر تقدمًا؟
ربما نسيت السؤال بعد قليل، لكن «إيلون ماسك»، الملياردير المغامر، ومعه الكثيرون من العلماء والمهتمّين بفرضية المحاكاة لم ينسوه. هل عالمنا مجرّد محاكاة؟ هذا هو السؤال الذي يطرحه تقريرٌ بصحيفة «الجارديان» البريطانية.
في عام 2003، أشار نيك بوستروم، العالم بجامعة أوكسفورد؛ في ورقة بحثيةٍ له إلى إمكانية أن تقرر حضارة ما بعد بشرية محاكاة حيوات أسلافهم في الكون. ليس هذا مستبعدًا بالكلية وفقًا للتقرير، بالنظر إلى القفزات الهائلة التي تشهدها التكنولوجيا هذه الأيام، ومن ضمنها الواقع الافتراضي والواقع المعزز، ومحاولات رسم خريطة للعقل البشري.

فإن اعتقدنا بأن مسببات الوعي ليست ميتافيزيقية، وإنما مجرد ناتجٍ للهيكل الدماغي شديد التعقيد، فإن الإنسان سيكون قادرًا على إعادة إنتاجه طال الوقت أم قصُر. يؤكّد ريتش تيريل، عالمٌ بمعمل الدفع النفاث بوكالة ناسا، أن لا حائل تقني سيقف أمام إعطاء الآلات وعيًا خاصًا بها في المستقبل القريب.

هل عالمنا كله مجرد محاكاة لا واقع حقيقي؟
مشاهدة مميزة نتمناها لكم

هل عالمنا كله مُجرَّد محاكاة لا واقع حقيقي؟

About The Author
-