مقدمة عن اللدونة العصبية للدماغ – المعرفة والتكوين
مشروع الترجمة العربي
ترجمة: زينب وفائي
مراجعة وتدقيق: محمد الحمصي
مزامنة: محمد الحمصي

ماذا تعرف عن اللدونة العصبية للدماغ؟
ترجع اللدونة الدماغيّة إلى قدرة الجهاز العصبيّ لتغيير تركيبه وعمله طوال حياته، كردّ فعل على اختلاف البيئة. رغما عن استعمال هذه الكلمة في علم النفس وعلم الأعصاب، إن تعريفها ليست سهلة. يستعمل للإشارة إلى التغييرات التي تحدث على مستويات مختلفة في الجهاز العصبيّ: التراكيب الجزيئيّة، تغييرات المظهرالوراثيّ والسلوك
إذا كان الدماغ مشغولا بتعلّم جديد وتجربة جديدة، قام بمجموعة الاتصالات العصبيّة. تتركّب هذه الدوائر العصبيّة من قنوات للاتّصال بين الخلّايا العصبيّة. تتكوّن هذه القنوات في الدماغ من خلال التعلّم والتديب، كتكوين طريق جبليّ يستخدمه يوميّا الراعي وقطيعه. تتّصل الخلّايا العصبيّة بينها باتصالات اسمها نقطة الاشتباك، وتستطيع هذه قنوات الاتّصال أن تتجدّد خلال كلّ الحياة. كلّما تحصل على معارف جديدة (بالتدريب المسمرّ)، يتقوّى اتّصال أو نقل نقطة الاشتباك بين الخلّايا العصبيّة المتضمّنة فيه. يعني الاتّصال الصحيح بين الخلّايا العصبيّة أنّ الإشارات الكهربائيّة تنتقل بطريقة فعّالة على طول الطريق الجديد. مثلا، عندما تحاول تعرّف عصفور جديد، تتمّ اتّصالات جديدة بين بعض الخلّايا العصبيّة. هكذا، تعيّن الخلّايا العصبيّة للقشرة البصريّة لونه، وهؤلاء للقشرة السمعيّة تعيّن غناؤه، وتعيّن الخلّايا العصبيّة الأخرى اسم العصفور. لتعرّف العصفور وصفاته، تذكر اللون، الغناء والاسم باستمرار. يحسّن كلّ محاولة جديدة فعّاليّة نقل نقطة الاشتباك من خلال زيارة الدائرة العصبيّة وتجديد النقل العصبيّ بين الخلّايا العصبييّة المتضمّنة فيه. يحسّن الاتصال بين الخلّايا العصبيّة ويتمّ الإدراك أكثر سرعة. لدونة نقطة الاشتباك هي الأساس التي تتأسّس عليها اللدونة الدماغيّة.

مقدمة عن اللدونة العصبية للدماغ – المعرفة والتكوين
مشاهدة مميزة نتمناها لكم

مقدمة عن اللدونة العصبية للدماغ – المعرفة والتكوين

| الطب, زينب وفائي |
About The Author
-